Categories
مع العيال

بوتي تريننج للطفل العنيد

احسن نسميه قوي الارادة. احسن بكتير من عنيد. انا بنتي قوية الارادة فعلاً. مش بتعمل اي حاجة غير عن اقتناع. لازم نشرح الاسباب ورا اي حاجة هنعملها. و ده وقت التدريب علي دخول التواليت خلي الامور اصعب و اسهل.

اصعب شوية لأن الموضوع احتاج شرح اكتر و اقناع و صبر اكتر. اسهل لان بمجرد ما اقتنعت و بقت متعودة انها ناشفة، خلاص، الموضوع كله خلص.

حابة اشارك تجربتي اللي اتعلمت منها شوية حاجات زيادة عن دليل تعليم التواليت بحكم اختلاف شخصية بنتي.

١. بلاش الغصب. عمري ما غصبتها تلبس حاجة او تسلم علي حد او حتي تلعب بلعبة جديدة. هي لازم تاخد القرار. اي محاولة اني آخدها التواليت كل ربع ساعة او نص ساعة كانت بتتحول لخناقة و عياط و تحسسني اني بقهر شخصيتها. قضينا اكتر من اسبوع عايمين في البيبي حرفياً. طبعاً كنت شيلت السجاد و حضرت كل الاستعدادات دي. و طولت بالي علي الآخر.

٢. المراقبة. و دي الخطوة التانية في استراتيجيتي. بدل ما اعزم و ادخل التواليت بدأت اراقب و اكتب كل حاجة بتدخل بطنها و كل حاجة بتخرج من بطنها. السوائل عامة بتحتاج حوالي ١٥ دقيقة عشان توصل المثانة. يعني نعرض كده بشياكة “مفيش بي بي؟ مش عايزة تخشي التواليت؟” بعد ربع ساعة من شرب المياه. ممكن تطول او تقصر، راقبي و اتعلمي. بعد الغدا، الاكل كان فيه الياف كتير يبقي نعرض تواليت بعد نص ساعة. مع الوقت هتعرفي تتوقعي هتحتاج التواليت امتي.

٣. اعرضي حلول مختلفة. مع المراقبة و كثير من الصبر لاحظت انها مش حابة البوتي خالص. و ان الاوقات اللي بعرض فيها انها تدخل التواليت بتتجاوب اكتر. بمجرد ما شيلنا البوتي من المعادلة، الموضوع اتحسن جداً و بسرعة. ممكن ابنك او بنتك يبقي العكس. انا اشتريت علي الاقل ٤ انواع بوتي مختلفة. العادية خالص اللي علي الارض، و قاعدة التواليت و بوتي علي شكل عربية بعجل، و بوتي مبطنة عليها اشكال حيوانات. و في الآخر واحدة بس اللي بتستخدمها و متجاوبة معاها. لاحظي برضه انك متديش اختيارات كتير عشان الطفل ميبقاش مشتت. اختيارين كفاية اوي في كل مرة. و اللي مش هيتجاوب معاه بعد مرتين او اكتر شيليه من حسبتك.

٤. التنبيه. كتير اوي كنت احسن انها عندها لامبالاة انها اتبلت. بس هي فعلاً مش مدركة لسه. عادي ان هدومها عليها شوية مياه، هي لسه مربطتش المواضيع ببعض. و مش قرفانة؟ ما هي مش فاهمة اصلاً ده ايه! نشرح بقي. “ده بي بي. جاي من المنطقة دي. مش نضيف. مكانه في التواليت”. جمل بسيطة تتشرح خطوة بخطوة، بس تبقي سهلة عشان الطفل يستوعبها. مع التكرار الطفل بيربط الكلام بالفعل. “آه، انا مبلول، ده بي بي، المفروض اقول لماما”. اهم جزء هنا هو اننا دورنا ننبه بس بدون لوم. يعني نقول للطفل “ايه ده! هدومك اتبلت ليه؟” خليه هو يربط المواضيع ببعض. “يالا انا هساعدك تنضف نفسك” و تحمليه شوية مسؤولية. انه هو مسؤول عن جسمه و عن نضافته.

٥. بلاش نعقد الامور. بلاش زعيق، بلاش ضرب، بلاش عقاب. بلاش نخلي الطفل يقرف. في الاول و الآخر ده دور بيولوجي طبيعي للانسان و الطفل هيوصله يعني هيوصله. مش لازم يبقي معقد طول حياته من منظر البي بي. بالعكس، نشرح كويس، فيه اطفال بيبقي عنها رعب حقيقي ان بيقع جزء من جسمه في التواليت. سيبي الطفل يبص جوه التواليت و يفهم و يشوف ايه اللي بيحصل. سيبي الطفل يكتشف عملية الاخراج عملي بنفسه.

٦. امشي حسب سرعة الطفل. اول سبب من اسباب الفشل اننا بنزهق. الموضوع مرهق مش هكذب عليكي. بس احنا برضه بنقرا مواضيع توعدك ان الطفل يتعلم في ٣ ايام و ان صاحبة بنت خالة عمة جوزك علمت ابنها في يوم! كل دي دوافع اكتر اننا نفشل. كل طفل ليه شخصيته و معاها هييجي قراره انه يتعلم موضوع التواليت. بنتي احتاجت قرب التلات اسابيع عشان تقول قبلها. شوفي طفلك عايز يعمل ايه. عايز يقعد عريان خالص عشان يلحق نفسه بسرعة، سيبيه. عايز يلبس شورت بس، ايه المشكلة احنا في البيت. عايز يقضي اليوم في التواليت؟ عادي. بيستخبي في كورنر، حطي البوتي هناك. خليكي سلسة، مفيش قواعد، اسمعي طفلك و اتحركي معاه.

٧. الثواب و العقاب مبدأ مرفوض تماماً. و بالاخص بلاش تربطي موضوع التواليت بالاكل. يعني هياخد بسكوتة كل ما يدخل التواليت؟ التشجيع النفسي اقوي بكتير و فيه وسائل كتيرة. الجدول اللي بيتعلق علي باب التواليت، هنحط فيه نجوم او وردة و بلاش وش فرحان و زعلان. احنا متفقين، مفيش لوم، مجرد تنبيه بس. بنتي اكتر حاجة شجعتها انها كانت بتاخد حبة ستيكر و تقعد تلزقهم علي الحيطة جنب التواليت. و في فترة كانت بتلون بالوان الشمع علي القاعدة نفسها. و ده طبعاً بعد ما خلصت البي بي. مش عايزين نشتت عن مراقبة العملية زي ما قلنا. لازم الطفل يبقي مدرك.

٨. شوية روتين. حافظي علي شوية مواعيد اساسية ثابتة. اول ما نصحي، قبل النوم، بعد الوجبات. هيسهل و يسرع الموضوع. و معاها حافظي علي جمل ثابتة. الكلام اللي بنقوله للطفل بيردده لنفسه. يعني يبقي السؤال واحد “حاسس بي بي جاي؟” “يالا نروح التواليت؟” “انت شاطر خلاص هدومك ناشفة طول اليوم” “متنساش التواليت يا حبيبي” الروتين كمان هيسهل من تقليل الزن. ايوه، احنا الامهات بنزن علي الاطفال. و ده طبعاً بيجيب نتيجة عكسية. هو سؤال واحد كل ربع او نص ساعة حسب ما تتوقعي.

٩. ساعديه ينجح. هتلاقي هنا اساس نظام الاكل وقت تدريب التواليت. بس حبيت افكرك ان الطفل عامة بيحب يحس انه نجح. و ده ممكن يكون اكبر حافز ليه. بنتي وشها بيتغير لما اقولها “انتي شاطرة، البي بي كله في التواليت” يبقي بلاش نحط له عقبات. بلاش كوباية اللبن و احنا في السرير، خليها قبل النوم بساعة. بلاش ناكل و ننزل، نستي الطفل يدخل التواليت الاول. عايزين نزود مقومات انه ينجح و منحطش عقبات ليه و لنفسنا.

١٠. خليكي واقعية. الطفل مش مطلوب منه يمسك نفسه من اول يوم او حتي شهر. دوره الاساسي انه يلحق نفسه و ينبهك انه محتاج التواليت. جهزي نفسك في البيت و الخروج لحد ما عضلات المثانة تبقي اقوي. مع الوقت هيمسك نفسه. بس مش من اول اسبوع، متطلبيش المستحيل و متضغطيش عليه عشان ميزهقش.

١١. تعليم التواليت مش بس دخول التواليت و شكراً. لا علمي باقي المهام. علميه يغسل ايديه من اول يوم. بعد اسبوع او اتنين مع التقدم خليه ينشف نفسه. مع الوقت يتعلم يقلع هدومه لوحده. كل ما تحسي انه خلاص تمكن من خطوة، زودي خطوة تاني عليه. ده هيحسسه انه بيعمل انجاز كل مرة. فيه تحدي لازم يتمرن عليه عشان يخلصه. كأنك بتحطي حافز نفسي جديد. و مع الوقت انتي كسبانة، هيبقي اتعلم يدخل التواليت لوحده تماما.

اهم حاجة مع كل الخطوات دي الصبر و نطول بالنا. و لو مقريتيش دليل تعليم التواليت يبقي لازم تبدأي بيه لانه هو النظام الاساسي اللي هنطبق عليه الخطوات دي.

Leave a Reply